الوصول السريع:

(Alt 1) إذهب مباشرة إلى المحتوى(Alt 3) إذهب مباشرة إلى مستوى التصفح الثانوي(Alt 2) إذهب مباشرة إلى مستوى التصفح الأساسي

مدينة المستقبل. الطرق المؤدية إلى الجلوبالوبوليس (المدينة العولمية)

مدينة المستقبل. الطرق المؤدية إلى الجلوبالوبوليس (المدينة العولمية) - فريدرش فون بوريس، بنيامين كاستن ©S. Fischer Verlag, Herbst 2019 المحتوى

بناء على تحليل نقدي للحاضر قام المهندس المعماري "فريدرش فون بوريس" ومهندس تخطيط المدن "بنيامين كاستن" بتصميم صورة مدينة المستقبل الأكثر مراعاةً للبيئة والأكثر عدالة مقارنة بمدينة الحاضر. إنها أكبر وأكثر كثافة، ولكنها أيضًا أكثر انفتاحًا وأكثر خضرة - ويشارك كل ساكن في تصميمها بطريقة فعّالة.
باستخدام أمثلة من الهندسة المعمارية والتخطيط الحضري والفن والتصميم يوضح المؤلفان أين يتم بالفعل اختبار جوانب ذلك المستقبل: بدءا من غابات عمودية مرورا بمزارع مُنشأة تحت الأرض، وكذلك منازل ذاتية البناء ومدن حدودية عبر الحدود الوطنية للدول، وصولا إلى "الطريق المرتفع" في مدينة سيول، الذي تم تخصيصه ليصبح حديقة عامة. يُعد عرض المؤلفين هنا نقدي ومبدع وتحليلي ويقدم رؤية مستقبلية على حد سواء.

ملحوظات أعضاء لجنة التحكيم الألمان وأسباب الاختيار

يفكر المهندس المعماري "فريدرش فون بوريس" ومهندس تخطيط المدن "بنيامين كاستن" في مدينة للمستقبل من المفترض أن تكون أكثر خضرة وأكثر انفتاحًا وأكثر عدالة من مدن اليوم. تطرح مقدمة الكتاب التساؤل: "كيف سيبدو مجتمع حديث لن يعد يتبع مبدأ التوسع المستمر، لكنه يضمن حياة جيدة فقط من خلال خُمس الاستهلاك الحالي من المواد والطاقة؟". وبعد افتتاحية مصورة تتخيل الحياة في برلين عام 2070 يصف المؤلفان "مجالات العمل" مثل "البنية التحتية" أو "الحركية" أو "العمل" أو "السكن" أو "الأمن" أو "الجمال". ولاسيما السيارات يجب أن تختفي من المدينة، ومن المفترض إعادة تدوير المواد الخام، وتوليد الطاقة مباشرة أعلى المباني بمساعدة أنظمة توليد الطاقة من الرياح والطاقة الشمسية، كما ستحلّ التعاونيات مكان الملكية الفردية. بالإضافة إلى عمل أقل وإسهام مشترك أكبر: أشياء كثيرة تبدو كتصوّر للمدينة الفاضلة، ولكن الأمر يتعلق في الحقيقة بعدة أوجه من اليوتوبيا أو المدينة الفاضلة التي من شأنها إتاحة تغيير المسار في أفضل الأحوال. 

ملحوظات أعضاء لجنة التحكيم المصريين وأسباب الاختيار

د.هبة شريف: كتاب كُتب من قبل المتخصصين الذين يتصدون لمعالجة قضايا هامة وملحة في حياتنا اليومية. يعالج الكتاب موضوعًا يهم الجميع ويبصرهم بالمستقبل من خلال تقديم أمثلة عن العمارة، والعمارة أحد الفنون التي لا تُستقبل وتُفهم فقط من قبل الفنانات والفنانين، وإنما هي من الفنون التي تمثل جزءًا أصيلًا من حياتنا اليومية.

د. منار عمر: يعرض الكتاب تخطيطا عمرانيا إبداعيا بديلا يراعي القضايا البيئة. لذا سيكون من الممتع بالنسبة للقارئ المصري معرفة نوعية الحلول التي تم التوصل إليها بالفعل وإثراء وعيه لهذا الشأن الهام.

 

targmat:na

تقدم بوابة الأدب targmat:na منشورات باللغة الألمانية جديدة ومختارة أوصت بها لجنة تحكيم من الخبراء في الترجمة إلى العربية.