الوصول السريع:

(Alt 1) إذهب مباشرة إلى المحتوى(Alt 3) إذهب مباشرة إلى مستوى التصفح الثانوي(Alt 2) إذهب مباشرة إلى مستوى التصفح الأساسي

ديرك پوپه
صامت

صامت © دارالنشر هانزر / أغسطس 2020

المحتوى

لقد تغيرت جمهورية ألمانيا الاتحادية بشكل كبير منذدعوة إلى الصمت في الأوقات الصاخبة – يكتب ديرك پوپه عن صداقة عميقة بين اثنين من الشباب المميزين.

مارييلا لا تتكلم، لا تتكلم مع أمها، ولا مع أبيها، ولا مع الأسماك الذهبية أو المدرسين أو زملائها في المدرسة، لا تتكلم لأن أبويها منفصلان، لأن لا أحد يريد أن يفهمها، ولأن العالم مليء بالكثير من الكلام في كل الأحوال. وكلما أصبحت الأصوات حولها عالية، كلما خفت صوتها أكثر. يسبب صمت مارييلا صعوبات للآخرين ويمثل لهم تحديًا، فليس من حق أحد أن  يكون مختلفًا بهذا الشكل. ولحسن الحظ، كان هناك ستان الذي فقد سمعه وقبل بمارييلا كما هي. تجد مارييلا مع ستان لغة خاصة بهما، ويقوى لقاؤها به شعورها الداخلي بالسلام النفسي ويجعلها في النهاية قادرة على أن ترفع صوتها.

ملحوظات أعضاء لجنة التحكيم الألمان وأسباب الاختيار

إينيس جالينج: كتاب يعرض: رفض الكلام، الفتاة المعزولة  اجتماعيًا، الصداقة، الوقوع في الحب؛  مجموعة "جديدة" من الشخوص مثيرة للاهتمام وجذابة وخلفية أحداث جديدة وجذابة بدورها.

ملحوظات أعضاء لجنة التحكيم المصريين وأسباب الاختيار

ضياء الدين النجار: تعرض الرواية من منظور نسوي مشاعر مراهقة ترغب في الصمت لأن الضوضاء حولها لا تمنحها فرصة للتعبير عن نفسها فتقرر هي أن تٌسمع نفسها بنفسها لنفسها إلى أن تجد شابا اسمه ستان، أصما، لكنه مع ذلك كان بارعا في الاستماع إليها. قصة جميلة بأبعاد مختلفة عن العلاقات الإنسانية ومفهوم العجز ووظيفة اللغة في حياتنا وأشكالها المختلفة.
عبير أنور: رواية إنسانية تتصدى لقضيتين نفسيتين على قدر كبير من الأهمية وهما -العزلة النفسية والإعاقة السمعية. تستثير مثل هذه الكتابات لدى الشباب قدرًا كبيرًا من التفهم والتعاطف تجاه هذه الفئة من البشر المختلفين عقليًا وانفعاليًا وجسديًا.