لقاء مع الفائزة مسابقة مبادرة المدارس الشريكة لفن المناظرات عام ٢٠١٦

الفائزة تسنيم سمير عبد الواحد
الفائزة تسنيم سمير عبد الواحد | ©Nadia Mounier

توجيه أسئلة نقدية. الإنصات واتخاذ موقف. التعبير عن الرأي الخاص. مواجهة آراء الآخرين بنزاهة. التطلع إلى ما وراء الأفق الخاص ورفع الصوت عاليًا. يدرب فن المناظرات على إتقان كفاءات لغوية وسياسية تعليمية مهمة، لا سيما كفاءة تكوين الرأي وبناء الشخصية. لتحتل المناظرة محور الاهتمام.  
 

في نوفمبر من عام ٢٠١٦ أُقيمت بصالة الاحتفالات بالمبنى الجديد لمعهد جوته بالدقي نهائيات مسابقة فن المناظرات التي تنظمها مبادرة المدارس شركاء المستقبل باش للمرة السادسة على التوالي بعنوان "لدي صوت". حيث جاء المشاركون من محافظات مختلفة بمصر: من القاهرة والأسكندرية ودمنهور وسوهاج. كما بلغ إجمالي عدد التلاميذ الذي شاركوا هذا العام  ٦٣ تلميذًا وتلميذة من ١٤ مدرسة شريكة بمبادرة باش و ١٧ مدرسة حكومية. وقد تمكنت تسنيم سمير عبد الواحد من مدرسة حدائق المعادي بعد عدة جولات في النهائي من إقناع لجنة التحكيم لتصطحب معها كأس المسابقة الجوال. ونحن وجهنا إليها بعض الأسئلة بمناسبة فوزها.

ما شعورك وأنت الفائزة بمسابقة فن المناظرات لعام ٢٠١٦؟

أنا سعيدة للغاية. عندما حصلت على المركز الثاني في العام السابق غضبت جدًا لأني لم أفز. إلا أنني لم أضع ذلك في الحسبان هذا العام، لذا زادت فرحتي بالفوز.
 
لماذا تفضلين المناظرات وما التحدي الذي تواجهينه أثناء ذلك؟

تعجبني فكرة المناظرات بوجه عام: حيث يتواجه أشخاص لهم آراء مختلفة بشأن موضوع ما ويحاولوا إيجاد طريق كي يتحدثوا معًا بطريقة قائمة على الاحترام المتبادل. في المسابقة هناك إطار زمني محدد ودقيق. ويكمن التحدي في تقديم رايك الخاص في الوقت المسموح بطريقة صحيحة ومقنعة.

ما أهم ما يجب مراعاته أثناء المناظرات؟

إحترام رأي الآخر.

ما أفضل طريقة لكسب الجمهور؟

لا توجد طريقة معينة. إلى جانب معرفة الحقائق واتباع القواعد تلعب الكاريزما دورًا حاسمًا. فالأمر يتوقف على الجمهور أيضًا في النهاية.

إلى أي مدى يُعد فن المناظرات مهم في أيامنا هذه؟

فن المناظرات الصحيح مهم جدًا في بلادنا في المقام الأول لأنه يكاد يكون غير متوافر. فمعظم الناس لا يحترمون الرأي الآخر.

ما النصائح التي تقدمينها لجميع المتناظرين؟

الإعداد الجيد للموضوع مهم للغاية. كل شخص ينبغي أن يقرأ حول الموضوع ويستعلم جيدًا. فلا مناظرة دون معرفة الحقائق. كما أن الالتزام بالوقت حاسم كذلك التعامل السليم مع المتناظرين الآخرين: إذ لن نصل إلى مناظرة مقنعة وناجحة دون الاحترام المتبادل.

ماذا ستفعلين بالكأس الجوال الذي يحق لك الاحتفاظ به لمدة عام واحد؟

يحتل الكأس الجوال مكانًا مميزًا لدي في المنزل. كما أن مدرستي كرمتني في احتفالية صغيرة وهنأتني. لذا أشعر بالفخر.