حفلة موسيقية مُصْطَفَى سَعِيد – في رحاب الصمت

مُصْطَفَى سَعِيد – في رحاب الصمت © Goethe-Institut

الأربعاء, ٢٠٢٢/١٢/١٤

19:00

معهد جوته - ستوديو تخشينة

Un-Plugged Music Nights

في رحاب الصمت:
والسَكْت خَيْر لِلْفَتَى فِي الحِينِ مِنْ بَعْضِ المَقالة.

ماذا يحدث في الصمت؟ حين لا يسمَع شيء ولا ينظر إلى شيء؟
حاول تفعل هذا، أنغام تجوب السمع والفكر، بعضها سمِع من قبل، وأغلبها متخيَّلة ليس لها ماض في الذاكرة. أصمت وأسمع ما لا أسمع، وأحيانا أخرج العود أو أتابع النغم بصوتي، أو كليهما، فيخرج النغم مكرَّرا أو جديدا لم يوجد من قبل.
هل يتحمل مستمع عكس هذه الحال؟

تجربة أكثر منه مشروع أمسية موسيقية، لم أستطع تسجيل ما أسمع وليس له ماض من الذاكرة، لكن أقله أستطيع إعادة استحضار ما يأتيني في لحظات الصمت مما أعلم مصدره في التسجيلات.

جمعت، وضعت بنفس الطريقة العشوائية، ما يأتيني من يميني أو شمالي، أو مختلط، أو ما يمشي بالصوت من جهة إلى جهة، أو ما يظهر ويختفي خلف غيره من الموجات. ويتخلل كل هذا الصمت!

رحلة من أكثر من ثلث ساعة بين المخطوطات التي قرِأَتْ، (تؤَدَّى على العود المنفرد)، وقديم التسجيلات التي رقمَتْ. مقارنات بين أداء قصيدة واحدة لأكثر من مؤد، أو عملا آليا ما، مقارنة بين أدائه العربي والتركي، صوت تقسيم ما، أو جملة وردت في أغنية ما "غريب وجيت المنازل" (معناها: غريب أتيت إلى منازلكم) أو "ملعون زماني الي انقضى، من بعد ما كنا سوى" (معناها: ملع ن زماني الذي ينقضي بعد فراقنا)، أغلبها يحاور بالعود، ويتداخل مع أنغام معاصرة.
أنغام تأتي فرادى أو مجتمعة! وصمت يتخللها، حتى صوت لفة الفنگراف! موجات صوتية في قنوات منفصلة بين أذني اليمنى واليسرى، أو تنتقل من إحداها إلى الأخرى، موجات وقنوات كالطباق بعضها فوق بعض أسمعها من الخارج، أو من عودي، أو من أعماق النفس. لم تستطع الآلة ولا البرامج إيصالها كما أسمعها، لكن أحسب السامع سيسمع بعد ذهابه ما أسمع في نفسي، أو يسمع من نفسه شيءا يستطيع إدراك القصد والمعنى به.

لعلها غربة الزمن، لعلها غربة النفس في الجسم، أو لعلها حبسة النغمة في التسجيل.

أيها الغِر إنْ خصِصْتَ بِعَقْل فاتَّبِعْه فَكل عَقْل نَبِي
(أبو العلاء المعري)

مصطفى سعيد، مواليد القاهرة 1983م، موسيقيّ وباحث في علم الموسيقى، عازف عود بارع و مغنٍ، التحق ببيت العود وتخرج ليصبح أستاذًا به في عام 2004م، ثم أصبح مدرسًا بالمعهد العالي للموسيقى في الجامعة الأنطونية ببيروت في لبنان منذ عام 2006م، حصل على جائزة "آغا خان" للإبداع الموسيقي عام 2019م، أسس مجموعة أصيل للموسيقى العربية المعاصرة عام 2003م، كما أسس مؤسسة التوثيق والبحث في الموسيقى العربية-أمار، في لبنان، وتسلّم إدارتها منذ عام 2009م - 2022م

صنَع “روضة البلابل”، برنامج إذاعي على الانترنت متخصص في الموسيقى العربية لمؤسسة التوثيق والبحث في الموسيقى العربية أمار ومؤسسة الشارقة للفنون.

كَتَبَ موسيقى للمسرح وأفلام وثائقية، له مجموعة من الإصدارات و له موسيقى منشورة مصورة و مسموعة على الإنترنت إضافة إلى خبرته في آلة العود والغناء وفن المقام التي تمتد لأكثر من عقد من الزمن، أقام ورش عمل تعليمية، وقدم محاضرات للضيوف في العديد من المؤسسات الفنية والأكاديمية المتعددة في مصر، الشرق الأوسط، أوروبا واليابان.

تأتي هذه الحفلة الموسيقية في إطار فعاليات برنامج Un-Plugged
سلسلة من العروض الموسيقية الحميمية التي تقدم عروض فردية وثنائية وثلاثية لموسيقيين/ات من مصر و ألمانيا.
في السنوات الأخيرة، أصبح الكتير منا يعتمد بشكل أساسي على الأجهزة مع ارتباط مشروط بشاشات الكمبيوتر وأجهزة الاتصال باعتبارها الوسيلة الوحيدة للعمل والتواصل.

يعد هذا البرنامج محاولة للانفصال عن الواقع الافتراضي لبعض الوقت مع عروض فريدة من الموسيقى الحية.
- مراعاةً لقواعد التباعد الاجتماعي تغلق الأبواب عند اكتمال العدد.

عودة