Ahmed Hamed
The Film Residency

Ahmed Hamed portrait Ahmed Hamed

أحمد حامد

السيرة الذاتية

أحمد حامد هو مُخرج ومنتج أفلام مصري.
نال شهادة بكالوريوس في التمثيل والإخراج من جامعة حلوان في مصر. وبعدما أنهى دراسته، التحق بدورة في علم التصوير السينمائي في معهد السينما في مصر.  كما تابع دورة في إخراج الأفلام الوثائقية في أكاديمية ستوكهولم لفنون الدراما في السويد قُبيل التحاقه بتدريب داخلي في مهرجان السينما الدولي للأفلام الوثائقية في مرسيليا، فرنسا. حصد ست جوائز وعُرضت أفلامه في مهرجانات سينمائية حول العالم، ومن بينها مؤخرًا فيلم له عُرض في المهرجان العربي لقناة بي بي سي في لندن في سنة 2018 وعلى قناة بي بي سي العربية في السنة عينها. كما عُرضت أعماله في فعالية إطلاق منصة الشارقة للأفلام في العام 2019 ومهرجان الفيلم العربي - ALFILM في برلين سنة 2019. وحمل فيلمه الوثائقي القصير الأول عنوان "للضرورة أحكام"  Necessity Has No law (2017) ويحمل فيلمه القصير الثاني عنوان "وجوه تحترق"  Faces Burn (2019).

معلومات عن المشروع

يروي أحمد حامد قصة ثلاثة لاجئين سوريين التقاهم في برلين وانضم إليهم لفترة أسبوعين في شهر يونيو 2017. وكان هؤلاء الشبان (وهم في التاسعة عشرة أو العشرين من عمرهم) قد فروا من سوريا إلى ألمانيا. ثم اشتروا، عبر مجموعة واتساب، تذاكر اعتقدوا أنها رحلة بسيطة في نهاية الأسبوع إلى باريس. وبلغ ثمن التذكرة 20 يورو تشمل مصاريف النقل والإقامة والطعام وزيارة برج إيفل. وكانت التذاكر وصلتهم من قبل شخص عدائي جدًا وذي نفوذ ولم يقبل بتصويره. عندما وصلوا إلى باريس، وجدوا أنفسهم في مكالمة جماعية في ضواحي المدينة وقد احتُجزوا في غرفة مؤتمرات حارة جدًا بدون ماء أو طعام وتحت حراسة أمنية مشدّدة. واحتُجز معهم آلاف الأشخاص منهم أطفال من أصول عربية وبعض المواطنين من سلوفاكيا وبولندا. وطُلب منهم التلويح بالعلم الإيراني حيث اتضح لهم لاحقًا أنه تجمّع بعنوان "إيران الحرة".