Sarah Francis
Backstory – The Film Residency

سارة فرنسيس
سيرة:

Sarah Francis © Sarah Francis عاشت سارة في بيروت وتخرجت من "إيساف" (جامعة القديس يوسف في بيروت). ومنذ العام 2005، تعمل مخرجة حرة لكثير من شركات الإنتاج وشاركت في كثير من ورش العمل والمختبرات.
عُرِض فيلمها الوثائقي الأول، طيور أيلول (2013)، في كثير من المهرجانات والمتاحف الدولية، بما في ذلك مهرجان كوبنهاغن، وفن الواقع (مركز لنكولن، نيويورك)، ومهرجان دبي السينائي، ومتحف ستيدليك (أمستردام)، وفاز بجوائز كثيرة.
ويشمل عملها أيضًا فيديوهات، مثل طقوس نوال (2014). وتعمل الآن على مشروع روائي بدعم من الصندوق الآسيوي للسينما.


 

معلومات المشروع:

كلب ميت (عنوان مؤقت)
عندما يقوم فريد، وهو رجل يبلغ من العمر 60 عامًا ويعيش في الخارج، بزيارة زوجته عايدة لبضعة أيام في منزله الجبلي اللبناني، يعلم أن كلبهما البالغ من العمر 16 عامًا مات ولم يبلغه أحد. وسرعان ما تنشأ التوترات مع عودة الديناميكيات القديمة للزوجين، ويعترف فريد بأنه يعود إلى ديارهم من أجل الخير. يستكشف الفيلم عايدة ورحلة فريد الداخلية حيث يواجهان علاقتهما للمرة الأولى منذ سنوات. من حولهم، ثمة حفل زفاف قيد التحضير، وعويل الكلاب في الوادي، وتقضم كسارات الحجارة الجبال.


 

بيان لجنة التحكيم:

وقع الخيار على مشروع سارة فرنسيس نظرًا لأعمالها السابقة واللافتة ولطبيعة المشروع الذي عرضته، إذ يُعتبر موضوع الهجرة الذي تعالجه في عملها أحد المواضيع الحسّاسة والشائعة في لبنان، فتتناوله وفق تسلسل عكسي من عدسة مهاجر عاد إلى وطنه بعد قضاء سنوات شبابه في الخارج. وهنا تبدأ رحلته الصعبة وربّما المستحيلة للتأقلم من جديد مع محيطه وعائلته التي أصبحت غريبة عنه.