"شباك الفن" فضاء للمشاركة

 "شباك الفن" مسرح
"شباك الفن" مسرح | الصورة: © حسن عماد

وسط حضور جماهيري كبير من مختلف الأعمار، انطلقت الدورة الأولى لبرنامج "شباك الفن" بمعهد جوته، بمشاركة ثلاثة عروض فنية متنوعة لفنانين وفنانات شباب من مصر.

"تجمع العروض بين أنواع متنوعة من الفنون مثل الموسيقى والمسرح والرقص المعاصر والسينما والقراءة الأدبية" يصرح أشرف قناوي مستشار مبادرة أغاخان للموسيقى وأحد أعضاء لجنة الاختيار في برنامج "شباك الفن"، موضحًا أن البرنامج يهدف إلى إتاحة مساحة جديدة لشباب الفنانين والفنانات والمجموعات الفنية لتقديم عروضهم للجمهور من خلال قاعة الفعاليات الجديدة بمعهد جوته القاهرة.

المشاركة


برنامج شباك الفن، هو مبادرة لمعهد جوته القاهرة، تقوم على أساس المشاركة، حيث يشارك المتقدمون من الفنانات والفنانين بأعمالهم الفنية في تشكيل جزء من البرنامج الثقافي لمعهد جوته، بينما يوفر المعهد قاعة العرض، ويدعم العرض الفني، ويقوم بالدعاية اللازمة للعروض. وفي هذا السياق تقوم لجنة اختيار مستقلة بتلقى طلبات المشاركة ووضع برنامج العروض الفنية، وتتغير هذه اللجنة بصورة دورية كل ستة أشهر.

فعلى مدار ثلاثة أسابيع عمل كلًا من كريمة منصور كريوجراف ومدربة الرقص المعاصر، وأشرف قناوي مستشار مبادرة أغاخان للموسيقى، والكاتب حسام هلالي، أعضاء لجنة اختيار المشاركين في الدورة الأولى لبرنامج "شباك الفن" على اختيار العروض المشاركة. "تلقينا ٨٤ طلب لفنانين وفنانات وفرق فنية تسعى للمشاركة" تقول كريمة منصور، موضحةً أنه تم الاختيار بينهم وفقًا لمجموعة من المعاييرمنها تميز الفكرة، ومدى ملائمة العرض لمساحة قاعة الفعاليات بمعهد جوته.

الموسيقى


بدأت فعاليات البرنامج بحفل غنائي لفرقة "قرار إزالة" قدموا فيه مجموعة من أبرز أغانيهم معلنين عن إطلاق ألبوهم الأول بعنوان "دور ملعوب". الفرقة القادمة من مدينة الإسكندرية تقدم مزيج من موسيقي الروك العصرية مع مجموعة من الألحان الشرقية.

يتكون الفريق من خمس فنانين هم: ياسين محجوب "مغني" الفريق، ومحمد علام "لاعب الدرامز"، وأحمد حمدي وعمر عادل "عازفي الجيتار"، ومينا عوني "عازف الكيبورد". يقدم الفريق مجموعة من الأغاني التي تركز على تغيير السلوكيات والأفكار المجتمعية الخاطئة مثل العنف وعدم احترام حرية الآخر.

 "شباك الفن" مسرح "شباك الفن" مسرح | الصورة: © روجر أنيس
"عندما شاهدت الإعلان عن فتح باب التقديم لبرنامج شباك الفن، شعرت أن هذه فرصة مميزة للانفتاح على جمهور أكبر في القاهرة" يقول محمد نوفل مدير فرقة "قرار إزالة" ويضيف أن فضاءات العروض الفنية تتضاءل في الإسكندرية والقاهرة، بينما يشير ياسين محجوب مطرب الفرقة إلى أن التواجد وسط عروض فنية متنوعة يوسع من قاعدة جماهير الفرقة، لذلك اختاروا أن يطلقوا ألبومهم الأول من خلال حفلة "شباك الفن".

الرقص والسينما

طالما كانت هناك أفلام عن العروض الأدائية، لكن هذه المرة تقدم مصممة الرقص المعاصر والمخرجة شيماء شكري تجربة مختلفة في فيلمها "شششش" وهى فكرة التعامل مع الجسد.

"أحب المزج بين الصورة والحركة، الكاميرا والجسد وتأمل هذه المساحة من التفاعل بينهما" تشرح شيماء شكري، موضحةً أن فيلمها واحد من ثلاث فيديوهات تم إنتاجهم خلال إقامة فنية مع فرقة "دانس وركس روتردام". تعتمد شيماء في عملها على منح مساحة للراقصين للارتجال والتعبير الحر عن مشاعرهم في إطار الفكرة الرئيسية التي يدور حولها العمل.

تضيف شيماء: "فكرة الفيديو تدور حول معنى "الفاحشة" وكفتاة من دولة عربية، ترتبط كلمة الفاحشة في مخيلتي وموروثي الثقافي بالجسد والجنس، لكن دلالة ومعنى هذه "الفاحشة" الحقيقي بالنسبة لي مرتبط بالعنف أيًا كان جسدي أو لفظي، فالعنف هو أسوأ صور الفاحشة".

قراءة أدبية

"غابت الشمس فقامت كاثرين من جلستها واتجهت إلى البيت. كانت تشعر بالضياع كأنها نجم خرج عن مداره فأخذ يتهاوى نحو الأرض، لا هو يملك التحكم في السقوط ولا يعلم أين سيحط". مقطع من رواية "مسك التل" للكاتبة سحر الموجي.
  •  "شباك الفن" الصورة: © روجر أنيس
    "شباك الفن"
  • "شباك الفن" الصورة: © روجر أنيس
    "شباك الفن"
  • "شباك الفن" الصورة: © روجر أنيس
    "شباك الفن"
  • "شباك الفن" الصورة: © روجر أنيس
    "شباك الفن"
  • "شباك الفن" الصورة: © روجر أنيس
    "شباك الفن"
عبر مجموعة من المقاطع الأدبية المختارة بعناية قدم خمسة أعضاء من فريق "دوم للحكي" قراءة أدبية لرواية "مسك التل" وهم: رانيا زهرة، ورشا نشأت، وسمرعلى، وعفاف السيد، وعمر سامح.

تدور أحداث الرواية حول مجموعة من النساء من أزمنة مختلفة كن بطلات أعمال أدبية أخرى مثل شخصية "أمينة" في ثلاثية نجيب محفوظ و"كاثرين" بطلة رواية "مرتفعات وزرينج" للكاتبة البريطانية إميلي برونتي. تعيد الكاتبة سحر الموجي صناعة مصائر مختلفة لهن في روايتها، يشير أعضاء فريق دوم إلى أن القراءة الأدبية فن متعارف عليه في أوروبا وأمريكا، لكنه جديد في مصر والدول العربية، وتعتمد فكرتها على قيام ممثلين بقراءة مقاطع أدبية على خشبة المسرح أو في المكتبات والأماكن العامة.

بدأ فريق دوم نشاطه منذ أربع أعوام، وقدم الفريق العديد من عروض الحكي والقراءة الأدبية تحت إشراف الكاتبة سحر الموجي. "أكثر ما يميز تجربة شباك الفن هى مساحة التعددية والمشاركة التي يتيحها البرنامج لعرض فنون متنوعة، فجمهور الأدب يتاح لهم التعرف على فرق موسيقية جديدة، وجمهور الموسيقى يتعرف على فنون إدائية مختلفة، وتدريجيًا تنشأ حركة ثقافية واسعة" يقول عمر سامح عضو فريق دوم للحكي.

التشبيك والتعاون

بجانب العروض الفنية قدم برنامج "شباك الفن" فرصة لشخصين للحصول على عضوية مجانية في مركز "روم أرت سبيس" من خلال عمل سحب على أرقام التذاكر المجانية التي وزعت على الجمهور في بداية الحفل، ويقدم "روم آرت سبيس" مجموعة من الفعاليات والأنشطة وورش العمل الفنية بمقره في جاردن سيتي.

يهدف هذا التعاون بين "شباك الفن" ومركز "روم آرت سبيس" لدعم وتشجيع وتسليط الضوء على المساحات الفنية المستقلة، بالإضافة لتشجيع جمهور "شباك الفن" على اكتشاف فضاءات جديدة للفنون في مصر.

تقام مزيد من الفعاليات الفنية من برنامج "شباك الفن" في أيام ١٧ و١٨ نوفمبر، و١ و٢ ديسمبر٢٠١٧. وسوف يُفتح باب التقديم للدورة الثانية من "شبالك الفن" في يناير ٢٠١٨.