الوصول السريع:

(Alt 1) إذهب مباشرة إلى المحتوى(Alt 3) إذهب مباشرة إلى مستوى التصفح الثانوي(Alt 2) إذهب مباشرة إلى مستوى التصفح الأساسي

إنجو شولتسه
القتلة الصالحون

 القتلة الصالحون - إنجو شولتسه ©دار النشر فيشر - 2020 المحتوى

تم ترشيحه لجائزة معرض لايبزيج للكتاب 2020

كيف يتحول رجل نهم للكتب إلى شخص رجعي - أو ثوري؟ قصة مثيرة عنّا جميعًا.
كان "نوربرت باوليني" صاحب متجر كُتب قديمة في درسدن، وكان يحظى باحترام كبير، حيث كان عشاق الكتب يجدون عنده كنوزًا وأشخاصًا يشبهونهم في التفكير. لقد شهد صعودا وهبوطا في حياته لأكثر من أربعين عاما. حتى مع تغير الزمن، وغياب الزبائن، ومنافسة الإنترنت له، ظل يحاول الحفاظ على مكانته. ولكن فجأة نرى أمامنا شخصًا سريع الغضب، لا يرحم، متهم بالمشاركة في أعمال شغب تنم عن كراهية الأجانب. تأخذ القصة منعطفًا بارعًا: هل "باوليني" شخصية مأساوية أم قاتل؟

يحكي "إنجو شولتسه" عن بلدنا في هذه الأيام بطريقة رائعة، ويسحب أرضية اليقين من تحت أقدامنا.

ملحوظات أعضاء لجنة التحكيم المصريين وأسباب الاختيار

د. شريفة مجدي: "نوربرت باوليني" هو رجل نهم للكتب. يبدأ الأمر في صورة أسطورة لتاجر كتب قديمة بدرسدن، ويمر بخريف عام 1989 وقصة حب درامية، ويصل إلى بعض الحساسيات المتعلقة بجمهورية ألمانيا الديمقراطية (ألمانيا الشرقية) وصور خاطئة عن ألمانيا الشرقية، أي في صميم "حالة عدم الارتياح المعاصر". 

د.بلسم سعد: مزج حياة "باوليني" بائع الكتب وتاريخها مع أحوال البلد الذي يعيش فيه يعد بمثابة متعة قرائية وتوسيع لمعرفة وضع البلد خلال السنوات التي تدور فيها الرواية. ما أراه مشوقا.

د. هبة شريف: للأسف لم أستطع أن أكون رأيًا عن الرواية. إلا أنني أرى إن الموضوع له أهمية كبيرة (كيف يتطور الإنسان شيئًا فشيئًا ليتحول إلى شخص رجعي ومحافظ)، ومع ذلك أرى أن بناء الرواية وأسلوبها هو ما سيحدد ترجمة الرواية.

د. منار عمر: تلقي رواية "إنجو شولتسه" نظرة على الحياة في ألمانيا الشرقية وتأثيرها التحولي على تفكير الشخصية الرئيسة وسلوكها، التي تتحول من خليل فكري للكتب إلى إنسان يميني راديكالي. شولتسه هو أحد الكتاب الألمان الذين يكتبون عن ألمانيا الشرقية والتحول وعواقبه حتى اليوم.

 

 

targmat:na

تقدم بوابة الأدب targmat:na منشورات باللغة الألمانية جديدة ومختارة أوصت بها لجنة تحكيم من الخبراء في الترجمة إلى العربية.