Ginan Seidl
The Film Residency

Ginan Seidl © Ginan Seidl

السيرة الذاتية

جينان سيدل هي فنانة في عروض الفيديو/ الفن المركّب ومخرجة تقيم في مدينة هاله الألمانية. بعدما درست الفنون التشكيلية في هاله في برلين وفي مدينة مكسيكو، شاركت في برنامج الماجستير للإعلام المتخصص ونالت درجة ماجستير من مختبر الوسائط لشركة Werkleitz في العامين 2012 و2016 على التوالي. 
فازت بعدة جوائز فنية وتخصّصت في اسطنبول والمكسيك. وعُرضت أعمالها في مهرجانات سينمائية ومعارض ومهرجانات فنية دولية. وهي عضو في جمعية Rosenpictures.
 

معلومات عن المشروع

"الريح" Wind هو مشروع فيلم روائي يشتمل على عناصر تجريبية ويصف طبيعة الحياة الفانية بعد الإصابة بمرض عُضال. ليو ومها راقصان وحبيبان يقدّمان رقصات ثنائية في لايبزيغ/ألمانيا.وتحتّم عليهما أن يواجها معًا الصعوبات والتحديات اليومية المصاحبة لمرض مها، والتعامل مع التغييرات في علاقتهما الجسدية ونهاية حياتهما المهنية المشتركة. كما ينتمي كل منهما إلى أصول ثقافية واجتماعية مختلفة. فليو من عائلة محافظة وغنية في ألمانيا الشرقية، ومها التي فرّ والدها من لبنان وتوفيت والدتها في الحرب الأهلية اللبنانية فتعيش حالة من التقلبات الكثيرة في حياتها وتقلبات في منظورها للعالم. وتبدأ علاقتهما بالانهيار لعدم شعورهما بالأمان حيال مسائل تتعلّق بالهوية ولحظات المرض المحرجة جدًا.
 

بيان لجنة التحكيم

لا تخوض سيدل تجربتها مع "الصيغة والقالب" بدون وضع رؤية شاملة وراسخة. وفي عملها الفني واسع الآفاق، تستفيد جينان، المواطنة الألمانية من أصل عراقي من تجربتها الشخصية والعاطفية لتدحض افتراضات أساسية وتصنيفات سهلة. وهي تقيم في مدينة هاله في برلين وفي مدينة مكسيكو وتنتج عروضًا بأسلوب الفيديو المقترن بفنون مركّبة وأفلامًا وثائقية قصيرة وتعمل الآن على فيلمها الروائي الخيالي الأول. وهذا الفيلم الجديد، الذي يتم الإعداد له في لايبزيغ، يبدّل مفاهيم الهوية والمرض وحالة الشتات التي يتردّد صداها بعيدًا عن صراعات الثنائي المختلف عرقيًا في صلب قصتهما. وستدعم إقامة جينان في بيروت وجهات نظرها الجديدة، ما يجعل روايتها متينة ومقنعة للغاية.