Vanessa Nica Müller
The Film Residency

Vanessa Nica Mueller © Vanessa Nica Mueller

السيرة الذاتية

فانيسّا نيكا مويلر هي مخرجة أفلام تقيم في هامبورغ، ألمانيا. درست إخراج الأفلام وعلم الوسائط المستندة إلى الوقت في أكاديمية الفنون الجميلة، هامبورغ. وقد عُرضت أفلامها القصيرة الأخيرة TRACES OF AN ELEPHANT (2011)، وHALBE NACH (2012) وPLATEAU  (2016) في مهرجانات سينمائية دولية وعلى هامش معارض فنية. وإلى جانب إخراج الأفلام، تعمل كمحاضرة وأستاذة في إخراج الأفلام، وترعى أحيانًا عروض الأفلام. وهي مهتمة بالقصص ذات الأحداث غير المتسلسلة والقصص التفاعلية.
 

معلومات عن المشروع

يشكّل عملها بعنوان Coast to Coast فيلمًا وثائقيًا مكتوبًا بأسلوب المقالة عن النظم البيئية الهشة. ويتناول العمل منطقة البحر الأبيض المتوسط مع التركيز على مدن ساحلية مثل بيروت ومدن مثل هامبورغ التي تقع بالقرب من الخط الساحلي لبحر الشمال، ويبيّن أن هذه المدن كلها ستواجه بالتأكيد التغيّر المناخي واختلاف مستوى سطح البحر وتقلّبات أخرى في سواحلها سواء في المستقبل البعيد أم المنظور. وخلال إقامتها في بيت الفنون في بيروت (BAR)، ستجري أبحاثًا عن موقع تصوير الفيلم في شقّه المرتبط بمنطقة الشرق الأوسط.
 

بيان لجنة التحكيم

عندما تتطرّق الأفلام إلى آثار التغيّر المناخي، غالبًا ما يعتمد النهج المُتّبع على معالجة موضوعية قائمة على الوقائع والأرقام والمعلومات الأساسية. ولكن فانيسّا نيكا مويلر تنفّذ مشروعها الذي يتطرّق إلى ظاهرة الاحتباس الحراري وارتفاع مستويات البحر ومخاطرهما على المناطق الساحلية، بأسلوب مقالي ترابطي وبصيغة فنية مركّبة. وبما أنها أنشأت لغتها السينمائية المرئية الخاصة والمؤثرة جدًا بيئيًا في عملها الأخير الذي عالج ظواهر أزمة مجتمعية، تمثل مدينة بيروت الساحلية التي تعاني من شح المياه موقعًا مثاليًا لهذا السياق.