الوصول السريع:
(Alt 1) إذهب مباشرة إلى المحتوى(Alt 3) إذهب مباشرة إلى مستوى التصفح الثانوي(Alt 2) إذهب مباشرة إلى مستوى التصفح الأساسي

منح دعم الإنتاج الثقافي
الفنون البصرية والتشكيلية

تستخدم المشاريع المواد والتقنيات المختلفة من أجل الاقتراب من الأوضاع الراهنة: ما معنى الوطن وافتقاده؟ كيف تغيرت دمشق معماريًا؟

هبة الله الأنصاري | كتاب الرياضيات© Ettijahat Independent Culture/ Amr Kokash
Raed Zeno | Marriage Contract© Goethe-Institut Libanon / Alia Haju
Heba Alansare | Math Book© Ettijahat Independent Culture / Amr Kokash

الدورة الخامسة 2018

فادي الحموي | الذهب الأبيض

Fadi Alhamwi © Ettijahat Independent Culture عمل أدائي وتجهيز في الفضاء، يقوم على إعادة خلق فضاء إنتاج الطوب الاسمنتي المنتج في سوريا، باستخدام سكر الطعام الأبيض بدلاً من الاسمنت. يحمل مفهوم "إنتاج الطوب السكري" الإعمار النفسي والمعنوي والمادي، والذي يواجهه الكثير من السوريين في بلدان اللجوء، كما أنه يرتبط بالتكوين العضوي للجسد الإنساني، والذي تستغله الدول الرأسمالية والصناعيّة. يبزر السكر وتوظيفه في "البناء" ضمن العمل الفنيّ جمالياً التناقضات، التي يحتويها كمادة، بين قساوة الشكل وحلاوة المادة العضوية؛ هذه "الحلاوة" التي تحمل ماضٍ سام، سببه تاريخ السكر نفسه.
 

رندا مدّاح | ترميم

Randa Maddah © Ettijahat Independent Culture تجهيز بصري يحاول الإجابة على السؤال التالي: كيف لي أن أستوعب التدمير؟ هذا العمل هو محاولة للنظر فيما يطرأ على الذاكرة وعلاقتها بالمكان وظروفه من تغيرات. وكيف يصبح الخراب والحدود والجدران والحواجز التي غيرت خارطة وشكل مكانٍ ما وحولت حياة أفراده ولغتهم، إلى جدران شبه عادية، مرممة بعبثية ما هو غير قابل للترميم. وكيف تفشل الذاكرة في استرجاع ذاكرة ما قبل الخراب، فلا يبقى إلا قشور هشة قابلة للكسر في محاولة لإيجاد الذات.


 

سامر الروماني | صراع البقاء

Samer Roumani © Ettijahat Independent Culture معرض لأعمال نحتية بأسلوب تعبيري ينفذ بخامات وأحجام مختلفة (خشب، حجر، برونز، تشكيل معدني) سيكون الجاموس هو العنصر الأساسي في هذه المجموعة كوسيلة للتعبير، مع إعطائه حركات تعبيرية تدل على الصراع مع الواقع من أجل البقاء والتشبث بالحياة والمكان، وذلك من خلال توازن العمل وحركته في الفضاء الموجود فيه.



 


الدورة الرابعة 2017

بشرى مصطفى | أبواب

Boushra Moustafa © Ettijahat Independent Culture عمل فنّي تركيبي، يسلّط الضوء على محنة الجيل السوري الحالي (جيل الحرب)، ومحاولاته الحثيثة في إيجاد فضاء أوسع لطموحاته، عبر خوضه لصعوبات كثيرة وسعيه لفتح أبواب على مستقبل أكثر إنصافاً وعدلاً، هي رحلة بحث عن مستقبل بات مبهماً، ومحاولة للعبور إلى الضفّه الأكثر أماناً. يصاغ المشروع ضمن رؤية بصريّة من إثني عشر باباً حقيقياً (تجلب الأبواب من مناطق سكنية منكوبة)، وتنصب بشكل شاقولي على قاعدة دائريه، يتخلله عمل نحتي لإنسان يحاول العبور، عبور لا ينتهي، يرافق العرض مؤثرات صوتيه وإضاءة.


 

محمد خياطة | يُتبع..

Mohamad Khayata © Ettijahat Independent Culture مشروع فني مفاهيمي، يتألف من خمسة عشر عملاً فنياً تركيبياً، يعالج عدة مواضيع منها التغيير الديموغرافي، الكراهية، الهجرة والصراعات في مجتمعاتنا المتقاربة. سترمّز هذه الموضوعات بأشكال متعددة طارحةً عدداً من الأسئلة والحلول لهذه المشاكل. يشمل المشروع تنظيم معرض تشاركي متجول، خالقاً مساحةً لمشاركة المجتمع المحلي ضمن المشروع، حيث ستعرض الأعمال التركيبية في أماكن مختلفة من مرافق عامة وخاصة




 

سامي العجوري | بين الحرب والسلم

Sami Ajouri © Ettijahat Independent Culture مشروع تصوير زيتي، يتضمن مجموعة من اللوحات تعالج صورة الإنسان بين الحرب والسلم، تشكل اللوحات في نهاية المشروع كتلة فنية متماسكة ستقدم كمعرض فني مستقل. 








 

شذى الصفدي | ارتداد

Shada Safadi © Ettijahat Independent Culture مشروع فني متعدد الوسائط، يشتمل على فيديو وحفرعلى البليكسي غلاس، جدارية من البليكسي غلاس الشفافة، ومجموعة أعمال حفر صغيرة الحجم، قطع بليكسي محفورة ومطوية بأشكال مختلفة بفعل الحرارة. يتناول العمل موضوع جغرافية الجولان السوري المحتل، وواقعه السياسي وارتدادات ذلك عليه وعلى الحياة اليومية للأفراد والمجموعات فيه، فالفيديوهات تصور مشاهد طبيعية مأخوذة من الجولان، وتعرض على أسطح محفورة كمحاولة لتغيير الخارطة النمطية لهذه الجغرافية خاصة في الوضع الحالي.  




 


الدورة الثالثة 2016

محمد عمران | جمهرة

Mohamad Omran © Ettijahat Independent Culture كتيّب فني (مغلف يضم عشرة رسوم) يقوم على إعادة إنتاج صورة الحشد في سوريا منذ ثمانينات القرن الماضي حتى وقتنا الحاضر بطريقة فنية مرتكزاً على الرسم كتقنية للتنفيذ وعلى النص المكتوب الذي يقدم للرسم ويُعرّف بالحدث. يتضمن الكتيّب مجموعة مختارة لمشاهد تجسّد فكرة الحشد وتتيح للمتلقي التعرّف على تاريخ سوريا المعاصر من خلال حامل الجمهرة بوصفها التعبير الأكثر اقتراباً لمفهوم الجماعة. من ضمن المشاهد التي سيتم اختيارها للمشروع: المظاهرة والتشييع بداية الانتفاضة، جنازة الرئيس السابق، المؤتمرات الحزبية، التجمعات على أبواب المؤسسات الاستهلاكية، مشاهد النزوح، مشاهد التجمعات أثناء الصيف في منطقة الجندي المجهول أو ما يُعرف بـ السيران.


 

رائد زينو | عقد نكاح

Raed Zeno © Ettijahat Independent Culture يحاول المشروع خلق فضاء سمعي بصري في المكان يعالج موضوع الزواج التقليدي وقضية الشرف في المجتمع العربي وبشكل خاص المجتمع السوري. يحاول العمل تعرية الموروث الاجتماعي بشكل صادم ويهدف إلى خلق مساحة لإعادة التفكير بالعادات والتقاليد الموروثة من خلال استعارات لرموز وشعائر محلية تقدم عبر لوحات فنية وعروض فيدو آرت مترافقة مع المؤثرات الصوتية.





 


الدورة الثانية 2015

هبة الله الأنصاري | كتاب الرياضيات

Heba Alansare © Ettijahat Independent Culture عمل تركيبي يحاول تقديم صورة عن علاقة البشر مع الأماكن والانفجارات والموت. يستوحي العمل فكرته من كتاب رياضيات عثرت عليه الأنصاري داخل بيتٍ مدمر في الشمال السوري، للطفلة نورا بزكادي التي قتلت بسبب قصف الطيران الحربي لمنزلها. استخدمت الأنصاري في العمل كتل إسمنت وإسفنج كمحاولة لاختزال الانفجار، وبناء معادلات رياضية غير منطقية يتم تشكيلها من مواد أخرى من الحياة اليومية، كأدوات المطبخ.







 

إياس شاهين | جنح عقارية

Iyas Shahin © Ettijahat Independent Culture مشروع فني معماري متعدد الوسائط، يهدف إلى رصد مجموعة من التغييرات في صورة  مدينة دمشق على الصعيد المعماري والعمراني، يركز العمل على المشاريع العقارية الحالية والمستقبلية التي تهدف شكلاً إلى تطوير المدينة ولا نعرف حقاً هل ستفعل ذلك.

<<الجنحة العقارية هي تشويه صورة المدينة عمداً، وتتعلق زمانياً بمستقبل لا واعي وحاضر لا يستأذن، وماضي مفصول عن سياقه>>


 


الدورة الأولى 2014

بيسان الشريف | ذاكرة نساء

مشروع تجهيز فني متعدد الوسائط (فيديو، صوت، صور فوتوغرافية ونصوص). 

يعتمد هذا المشروع بشكل أساسي على التوثيق وعلى الكلمة، على ذاكرة المكان، الوقت والحدث. تتأسس المشروع من فكرة (الخروج القسري) و"تدوينه".

يتضمن شهادات لعدة نساء سوريات وفلسطينيات سوريات. النساء اللواتي يشهدن هنا، يأتين من مدن سورية عدة، وهن من أعمار مختلفة وأوساط مختلفة، وليعبرن الحدود هربا من سوريا، فقد عبرن دروبا مختلفة، قادت كل منهن إلى جهة مختلفة، وبلد مختلف، في العالم العربي، أو في أوروبا.

تقول بيسان الشريف صاحبة المشروع: "تحدثت مع أولئك النساء عن رحلة الخروج، واكتشفت معهن أنها فترة صعبة التذكّر رغم قرب الحدث وذلك إما بسبب السرعة في إتخاذ القرار والإنشغال بالتحضير للرحيل ولاحقا لعصوية استيعاب الوضع والمكان الجديدين، أو لعدم رغبتهن في التذكر. تحدثنا أيضا عن البيت والإستقرار وعن فقدانه بأغلب الأحيان بشكل نهائي، عن الأغراض الشخصية، عما تُرك في سوريا وما انتقل معهن

(ذاكرة نساء) هو التجربة الأولى لي في مجال "التجهيز الوثائقي" وهو جزء من تجربتي الشخصية في البحث   عن معنى الوطن، معنى البيت".

تقول لينا احدى النساء الحاضرات في المشروع: "في أغراض ضليت بشنتايه ايدي، ماكنت مفكرة بالضرورة انو بدي آخدهم. بس هلق، هون، بيعنولي كتير".

مسارات وظروف النساء مختلفة كثيراً. وأشكال نزوحهن متنوعة. بعضها مازال مستمرا حتى اليوم، تنقّل فيها السوريون مع عائلاتهم بين عده أماكن داخل وخارج سوريا.
 


بالتعاون مع

بيانات التحرير

الرجاء أخذ العلم أنه تمّ كتابة مقتطفات المشاريع من قبل الفنانين انفسهم ولا يعكس المحتوى آراء أو مواقف معهد غوته في لبنان بأية شكلٍ من الاشكال.