٦٠ عامًا لمعهد جوته القاهرة


تم في سنة ١٩٥٨ إرساء أول حجر أساس مهم للتبادل الثقافي والمجتمعي بين مصر وألمانيا عند افتتاح أولى دورات تعليم اللغة الألمانية في شارع البستان. حتى تطور معهد تعليم اللغة الكائن آنذاك في وسط البلد ليصبح واحدًا من أكبر مقار معهد جوته على مستوى العالم يضم مكتبة خاصة به وعرض هائل من البرامج. واليوم يعمل بالمعهد أكثر من ثمانين شخصًا في أقسام مختلفة من أجل دعم اللغة الألمانية والعناية بالتعاون البين ثقافي، وكذلك تقديم الصورة الراهنة والمتعددة الأوجه لألمانيا داخل القطر المصري بأكمله.

إلا أن جوهرة تاج أنشطة احتفالية يوبيل المعهد تمثلت في الحفل الكبير الذي أقيم يوم ١٠ مايو بمقر المعهد الجديد في الدقي. حيث استمتعنا بعروض موسيقية وعروض راقصة مفعمة بالحيوية لفنانين مصريين وألمان معروفين، وتعرفنا على اللغة الألمانية بأسلوب مرح من خلال نشاط "شركاء لتحدث اللغة"، وكذا تفقدنا عروض مكتبتنا الحديثة، هذا بجانب فقرات أخرى متنوعة. كما نظمت حلقة نقاش رفيعة المستوى شارك فيها ضيوف ذو شهرة عالمية.